كواليس مفاوضات "حزب الله" مع الجيش الحر

كواليس مفاوضات "حزب الله" مع الجيش الحر

الثلاثاء 18 رجب 1434 هـ - الموافق 28 مايو 2013 م

مع احتدام المعارك في منطقة القصير بريف حمص وتمكُّن الجيش الحر من إحداث الهزيمة في صفوف "حزب الله" الشيعي مابين قتلى وأسرى، كشف الحر عن المفاوضات المالية التي يجريها الحزب معهم لافتداء أسراهم.

وأفصح "جلال أبو سليمان" الناشط الإعلامي بشبكة سوريا مباشر أن "حزب الله" اللبناني أراد أن تُجرَى تلك المفاوضات في سرية تامة، إلا أن الثوار رفضوا وأعلنوا عنها فور ورودها إليهم.

وأكد الناشط في محادثة هاتفية لقناة أورينت أن "حزب الله" عرض على الثوار مبلغًا قدره 200 ألف دولار فدية عن كل أسير من الحزب بيد الثوار بالقصير.

كما تضمن العرض جثث مقاتلي الحزب؛ حيث عرض الحزب 40 ألف دولار مقابل إفراج الحر عن كل جثة لمقاتلي الحزب موجودة لديهم، وكذلك إطلاق سراح أربعين مسجونًا في سجون بشار الأسد مقابل كل جثة، وفقًا للناشط السوري.

وبحسب تقديرات "أبو سليمان"، فإن الجيش الحر بحوزته نحو ثمانية جثث تابعة للحزب الشيعي بالقصير، بالإضافة إلى الجثث الملقاة في الشوارع ولا يمكن حصرها نتيجة لشدة الاشتباكات والقصف المتواصل على جبهات القتال المشتعلة.

وتأتي تريحات الناشط السوري عقب تسريبات لعدة تسجيلات صوتية بين عناصر "حزب الله" وقادتهم، أظهرت صعوبة سحب جثث قتلاهم في القصير، كما كشفت عن محاصرة الجيش الحر لهم وتطويقهم.