استمرار القنص وتجدد الاشتباكات بطرابلس اللبنانية

استمرار القنص وتجدد الاشتباكات بطرابلس اللبنانية

الأربعاء 23 أكتوبر 2013 م - 18 ذي الحجة 1434 هـ

فيما ساد هدوء حذر على كافة محاور الاقتتال في مدينة طرابلس اللبنانية الليلة الماضية، قال شهود عيان: إن عمليات القنص لم تتوقف منذ الأمس حتى الآن على الطرق الرئيسة للمدينة.

وقتل شخص وأصيب نحو 20 آخرين إثر ارتفاع حدة الاشتباكات بين مسلحي جبل محسن وباب التبانة في طرابلس شمالي لبنان صباح اليوم، وأدى إلى قطع عدد من الطرق الرئيسة، وإغلاق المدارس في المدينة، حسب "سكاي نيوز".

وأوضحت مصادر أن رموز طرابلس الدينية والسياسية ستعقد اجتماعًا لبحث آخر التطورات الأمنية وسبل معالجتها؛ منعًا لتدهور الأوضاع نحو الأسوأ.

 

وكانت الاشتباكات قد احتدمت في طرابلس على خلفية الأزمة السورية؛ إذ يؤيد مسلحو باب التبانة الثوار، بينما يدعم مسلحو جبل محسن نظام بشار الأسد، وأسفرت عن مقتل عشرات الأشخاص خلال الأشهر الأخيرة.