قاعدة اليمن تتوعد الحوثيين

قاعدة اليمن تتوعد الحوثيين

الأربعاء 13 نوفمبر 2013 م - 9 محرم 1435 هـ

توعَّد تنظيم القاعدة في اليمن "الحوثيين" بالانتقام ردًّا على الجرائم التي يقومون بها ضد أهل السنة، معلنًا في الوقت ذاته تضامنه مع أهل السنة في منطقة "دماج" بمحافظة صعدة شمال البلاد.

وقال القيادي بالتنظيم حارث بن غازي النظاري في كلمة له: "لم يعد خافيًا على أحد ما يحدث لإخواننا المسلمين المستضعفين، من طلبة العلم الشرعي في دماج، ولعموم أهل السنة في صعدةَ شمال اليمن، بعد أن أطلقت جماعة الحوثي يدها، لتنفذ أبشع الجرائم، فتقتل النساء والأطفال، وتستهدف بالمدفعية والدبابات المساجد والمساكن".

وأضاف في الكلمة التي نشرها المتخصص اليمني في شؤون تنظيم القاعدة عبد الرزاق الجمل على صفحته على "فيسبوك" في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء: "جماعة الحوثي لا تعرف لحرب خلقًا، ولا لخلاف أدبًا، ولا تعرف لشيء حرمة، قد أغرتهم القوة، واستمالهم ما رأوا من سكوت مخزٍ على مستوى الحكومات المحلية والدولية".

وشدد على أن "جرائم الحوثيين ضد أهل السنة لن تمر دون عقاب أو تأديب"، مستعرضًا في حديثه عددًا من الآيات، والأحاديث التي "تحرم" قتل المسلم بغير حق، حسبما نقل موقع مصر العربية.

 

ومنذ نحو أسبوعين، ازدادت وتيرة القصف من قبل جماعة الحوثي الشيعية على أهل السنة في منطقة "دماج" التابعة لمحافظة صعدة، حيث أسفرت حتى الآن خلال تلك الفترة عن سقوط أكثر من 100 قتيل ونحو 200 جريح من أهل السنة.