فرنسا ترحب بالنووي الإيراني وتعتبره "خطوة في الاتج

فرنسا ترحب بالنووي الإيراني وتعتبره "خطوة في الاتجاه الصحيح"

الأحد 24 نوفمبر 2013 م - 20 محرم 1435 هـ

رحَّب الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بالاتفاق التمهيدي الذي أبرم في جنيف حول البرنامج النووي الإيراني، معتبرًا إياه "خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح".

وقال هولاند: "الاتفاق التمهيدي الذي اعتمد هذه الليلة يشكل خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح، ومرحلة نحو وقف البرنامج العسكري النووي الإيراني، وبالتالي نحو تطبيع علاقاتنا مع إيران".

كما اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني في رسالة إلى المرشد الأعلى علي خامنئي أن الاتفاق بين إيران والقوى العظمى بشأن البرنامج النووي الإيراني يصب في "مصلحة بلدان المنطقة والسلام العالمي", على حد قوله.

وقال روحاني - كما أوردت وكالة فارس للأنباء اليوم -: "إن القوى الكبرى اعترفت بالحقوق النووية وحقوق إيران في تخصيب اليورانيوم".

واعتبر وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين إيران والقوى الكبرى بشأن البرنامج النووي الإيراني "سيجعل العالم أكثر أمنًا، و"إسرائيل" وشركاءنا في المنطقة أكثر أمنًا", على حد قوله.

 

ويشير محللون إلى صفقة تتعلق بأمور عديدة بين الغرب وإيران مقابل التوقيع على الاتفاق الأخير من بينها موضوع سوريا.